صدام قطري – إماراتي مثير في كأس الخليج

ملاعب – وكالات

سيكون ملعب خليفة الدولي، غدا الاثنين، مسرحا لموقعة نارية، تجمع بين المنتخبين القطري والإماراتي، في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس الخليج المقامة في الدوحة.

ويتقاسم المنتخبان القطري والإماراتي، وصافة المجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط لكل منهما، خلف المتصدر العراق بالعلامة الكاملة (6 نقاط من مباراتين)، بينما يتذيل منتخب اليمن ترتيب المجموعة بدون رصيد من النقاط.

ويدرك المنتخب القطري (العنابي)، أن الفوز الكاسح على اليمن في الجولة الماضية، لا يعني أن الانتصار في مباراة الغد أمرا مضمونا، نظرا للفارق الهائل في المستوى والظروف التي يمر بها كلا المنتخبين الإماراتي، واليمني.

ويعتبر “العنابي”، مباراة الغد بمثابة مباراة نهائية، وهو ما أكده المدرب الإسباني للفريق، فيليكس سانشيز، مشيرا إلى أنه لن يلعب على التعادل (يكفيه للتأهل)، وإنما سيحرص مثلما هو في باقي المباريات على الفوز.

كما يرفض سانشيز ولاعبوه، الربط بين مباراة الغد وآخر مواجهة مع المنتخب الإماراتي، والتي كانت في المربع الذهبي لكأس آسيا مطلع 2019، عندما فاز “العنابي” برباعية نظيفة في طريقه للتتويج باللقب الآسيوي.

في المقابل، لا تقتصر أهمية مباراة الغد بالنسبة للمنتخب الإماراتي على النقاط الثلاث والتأهل للمربع الذهبي، بل إنها تمثل خطوة مهمة لاكتساب الثقة بالنسبة للاعبين الجدد والشبان في صفوف الفريق.

وأكد المدير الفني للمنتخب الإماراتي، الهولندي بيرت فان مارفيك، أن “منتخب قطر متميز، وشاهدنا استعراضه أمام المنتخب اليمني، ويمكن له مواصلة تطوره، فهو الأفضل في هذه الدورة. لكن لدينا الفرصة كذلك لإثبات وجودنا”.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة، وعلى الرغم من تأهله رسميا، يتطلع المنتخب العراقي للفوز في مباراته الثالثة على نظيره اليمني، لتحقيق العلامة الكاملة وتعزيز صدارته للمجموعة، فيما يسعى اليمن الذي مني بخسارتين أمام الإمارات 3-0 وقطر 6-0، لحفظ ماء الوجه قبل مغادرة  الدوحة.