تحديات تنتظر محمد صلاح بمواجهة مانشيستر سيتي

تحديات تنتظر محمد صلاح بمواجهة مانشيستر سيتي

يستضيف فريق ليفربول الإنجليزي الذي يلعب له محمد صلاح ، مساء اليوم الأحد، نظيره مانشستر سيتي في قمة مباريات بطولة الدوري الإنجليزي، التي تقام على ملعب آنفيلد ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة من البريمييرليج.

وتحمل المباراة تحديات وأهداف خاصة للفرعون المصري، حيث يأتي على رأسها قيادة فريقه للفوز وقطع خطوة كبيرة نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزائن ليفربول، خاصة أن ليفربول يتصدر حاليا ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 31 نقطة بفارق 6 نقاط عن مانشستر سيتي الذي يحتل المركز الرابع مؤقتا، فيما يتواجد تشيلسي وليستر سيتي في المركز الثاني برصيد 26 نقطة، والفوز في مباراة اليوم يمنح الفرعون وزملاءه فرصة الابتعاد بالقمة برصيد 8 نقاط.

يعول ليفربول على قدرة محمد صلاح في مواصلة التألق، وخطف فوز هام من أنياب مانشستر سيتي، من أجل تعزيز صدارته لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، الذي يعتليه برصيد 31 نقطة، حصدها من 10 انتصارات وتعادل وحيد.

أحد أبرز تحديات محمد صلاح كان تأكيد مكانته وقيمته الكبيرة كواحد من أفضل اللاعبين على ساحة الكرة العالمية في الفترة الحالية، وبالتأكيد لن يجد أفضل من قمة الدوري الإنجليزي للتعبير عن نفسه من خلال قيادة فريقه للفوز.

يمتلك محمد سجلا مميزا في تاريخ مواجهاته بالغريم مانشستر سيتي، حيث لعب أمامهم 8 مباريات بمختلف المسابقات، رفقة تشيلسي وليفربول، استطاع أن يشارك في 3 انتصارات وتعادل وحيد، بينما تفوق السيتي في 4 مباريات أخرى، كما نجح محمد صلاح في تسجيل 3 أهداف وزيارة شباك مانشستر سيتي 3 مرات، كما تمكن من صناعة هدفين، ليشارك في تسجيل 5 أهداف خلال 8 مباريات لعبها، كما يملك الفرعون المصري رقما مميزا أيضا في سجله أمام السيتي، إذ أنه حقق الفوز أمامهم 3 مرات خلال الموسم السابق في بطولتي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

يملك محمد صلاح 5 أهداف في سجله منذ بداية مشواره رفقة ليفربول في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بينما صنع 3 آخرين، خلال الـ11 جولة المنقضية، في الوقت الذي أضاف فيه 3 أهداف أخرى في سجله بدوري أبطال أوروبا، الذي شارك فيه ما يقرب من 360 دقيقة، ويسعى لتعزيز قدراته التهديفي من أجل اللحاق بسباق المنافسة على لقب هداف الدوري الإنجليزي الذي يتصدر جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي برصيد 11 هدفا، ومن خلفه تامي آبراهام مهاجم تشيلسي برصيد 10 أهداف، ثم سيرجيو أجويرو مهاجم السيتي برصيد 9 أهداف.

يعانى مانشستر سيتي من أزمة فى خط الدفاع فى الفترة الماضية، بسبب إصابة ايمريك لابورت بقطع فى الرباط الصليبى للركبة، وغيابه عن معظم مباريات الموسم الحالي، بالإضافة إلى رحيل فينسينت كومبانى مع بداية الموسم، وتعرض جون ستونز للعديد من الإصابات، واضطر الإسبانى بيب جوارديولا المدير الفني إلى إشراك البرازيلي فيرناندينو في خط الدفاع، وهو ما يضع أمامه خيار وحيد فى خط الوسط المدافع، وهو الألماني إلكاي جوندوجان، وكل تلك الغيابات تمنح ثلاثي الخد الهجومي الناري لليفربول بقيادة محمد صلاح ومعه السنغالي ساديو ماني والبرازيلي فيرمينيو فرصة جيدة لتهديد مرمى السيتي.