بيان هام من اتحاد كرة السلة

ملاعب

يوّد الاتحاد الاردني لكرة السلّة توضيح التالي بخصوص احداث مباراة الوحدات و الاهلي و التي كان يمكن لها ان تتصدر قائمة اكثر المباريات اثارة في تاريخ السلّة الاردنية الا انها انتهت باحداث مؤسفة:

قبيل انتهاء الفترة الاضافية الثانية و بعد مباراة متكافئة سجّل فريق الاهلي 3 نقاط ليتقدّم بالنتيجة 96-95 و كان قد تبقى ستة و ثلاثون جزءا من الثانية حتّى نهاية المباراة، و قام على اثرها مقعد الاحتياط بالدخول الى ارض الملعب احتفالا بالفوز الاّ ان القانون يعاقب في هذه الحالة الفريق الذي دخل الى ارض الملعب بخطأ فني قام الحكام باحتسابه على فريق الاهلي والعقوبة هنا تعني منح فريق الوحدات رمية حرّة واحدة و من بعدها و مهما كانت نتيجة الرمية الحرّة يتم ايضاً منح الحيازة لفريق الوحدات تحت سلّته.


اعترض فريق النادي الاهلي على صافرة الحكام التي ايّدها فريق الحكام بأكمله والتي لا غبار عليها اذ انه تبقّى (ستة وثلاثون جزء من الثانية) وعليه فان المباراة لم تنتهي و ان الامر كان من الوضوح بشكل تطلّب اطلاق صافرة الحكم اذ لا يمكن التغاضي عن هذا الخطأ مطلقاً.


وكان بعض المعترضين من فريق النادي الاهلي قد استند في اعتراضه الى احتفال فريق نادي الوحدات ونزوله الى ارض الملعب بعد تسجيله نقطة التعادل التي ادّت الى تمديد الوقت الاضافي الاول. الاّان رد مراقب المباراة كان واضحاً بأن المباراة وقتئذ كانت منتهية و بالتالي يسمح للفريقين بدخول ارضية الملعب.


للاسف فقد آثر فريق نادي الاهلي الانسحاب مما ترتّب عليه تخسيره المباراة حسب القانون وسيرفع الاتحاد تقرير المباراة الى لجنة النظام و السلوك لاتخاذ القرارات حسب اللائحة الملزمة.


هذا بشأن نتيجة المباراة أمّا بشان شغب الملاعب الذي تزامن مع صافرة الحكم فقد شهد اعضاء مجلس ادارة الاتحاد على اقتحام نفر من مشجعي النادي الاهلي منصة الضيوف بعد دفع مأمور بوابة المنصة و الاعتداء اللفظي عليه ثم التعدّي على مشجعين لنادي الوحدات كانوا جالسين بالقرب من المنصّة مما ادّى الى عدد من الاصابات وخسائر مادّية وقد قام الامن بالقاء القبض على احد المسببين و توقيفه و يجري التحقيق معه حسب الاجراءات الامنية المعتادة فيما يخص شغب الملاعب.


أنه لم المحزن ان يختطف نفر ضال و مشبوه اللحظات الاحلى التي تستعيد فيها كرة السلّة رونقها و تستعيد جماهيريتها.
وعليه فان الاتحاد يشدّ على ايدي الاجهزة الامنية التي لبّت النداء وتدخلت للحماية وينشادها التشدد والحزم حفاظاً على سمعة اللعبة و جماهيريتها العائلية و نحن اذ نقدر تدخّل الحكماء من مجالس ادارة الناديين المحترمين فاننا نؤكد عليهم ضرورة التدخّل مع لاعبيهم وادارييهم و ثنيهم عن الانفعال غير المبرر الذي ينم في كثير من الاحيان عن عدم معرفة بالقوانين، والتحاور مع قيادات جماهيرهم وضبط المخالفين او المحرّضين قبل ان يطال المنع الجمهور بأكمله مما يحرم كثيرين من المستحقين حقّهم في متابعة اللعبة، اذ ان لوائح الاتحاد الاردني لكرة السلّة تعتبر النادي اياً كان مسؤولاً عن ضبط جمهوره في جميع الاحوال.


لكل محبّي كرة السلّة و لجم
هورها العائلي نؤكد ان اللعبة ستدوم و تستمر وان ملعب كرة السلّة آمن لأن الجماهير عائلية ومحترمة في اغلبها ولأن اجهزتنا الامنية لا تغفل عينها وتجتهد لتأمين المباراة بجهد قلّ نظيره