الزمالك يتمسك بتأجيل القمة واتحاد الكرة يرد – ملاعب

الزمالك يتمسك بتأجيل القمة واتحاد الكرة يرد

ملاعب – وكالات

هاجم مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، مجلس إدارة الأهلي المصري، برئاسة محمود الخطيب، بسبب تحديد يوم 29 فبراير الجاري موعدا للقاء الفريق الأحمر أمام صن داونز، بطل جنوب أفريقيا، في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، رغم أن الزمالك كان قد أبلغ الاتحاد الأفريقي ”كاف“ بأن النادي اختار اليوم نفسه من أجل خوض لقاء الترجي التونسي في منافسات مباريات الذهاب للبطولة نفسها.

وكان ”كاف“ قد أعلن عن تحديد يوم 29 فبراير موعدا للقاء الذهاب بين الأهلي وصن داونز الجنوب أفريقي، فيما حدد 28 من الشهر ذاته للقاء الزمالك والترجي التونسي.

وقال مرتضى في تصريحات تلفزيونية: ”إدارة الأهلي بقيادة محمود الخطيب تتعمد الدخول في أزمات مع الزمالك دون أي داعٍ. إدارة القلعة البيضاء قامت فور إعلان قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا باختيار يوم 29 فبراير موعدا للقاء الترجي، فلماذا يحدد الأهلي الموعد نفسه للقاء صن داونز؟ من المستحيل أن تستطيع الشرطة تأمين لقاءين بهذا الحجم في يوم واحد، حتى لو كانت الشرطة الأمريكية“.

وأضاف مرتضى: ”اتحاد الكرة يلعب بالنار أيضا بسبب الإصرار على إقامة لقاء الأهلي والزمالك في بطولة الدوري العام يوم 24 فبراير. هل من المقبول أن يعود الفريقان من الإمارات يوم 22 من الشهر نفسه بعد خوض لقاء السوبر المصري هناك، ثم يخوضا لقاء الدوري يوم 24، وبعده مواجهتي صن داونز والترجي في بطولة أفريقيا بعد أربعة أيام فقط؟ هل يريد اتحاد الكرة إنهاء حياة لاعبي الفريقين؟“.

وتابع: ”على اتحاد الكرة إصدار قرار رسمي بتأجيل لقاء القمة بين الأهلي والزمالك في بطولة الدوري العام، وعدم الرضوخ لضغوط إدارة الأهلي. الطرفان متضرران من هذه المباراة، ويجب أن يكون هناك قرار عاجل بالتأجيل لإنقاذ مشوار الفريقين في بطولة دوري أبطال أفريقيا. هؤلاء لاعبو المنتخب ويجب أن نحافظ عليهم وألا ندمرهم“.

وعن استقبال بعثة الزمالك في قطر، قبل لقاء السوبر أمام الترجي يوم الجمعة المقبل، قال مرتضى: ”نجحت في حماية الزمالك. والاستقبال الحافل الذي حدث جاء بعد ضغوط كبيرة من الكاف على الحكومة القطرية. لقد تم استدعاء مسؤولي قطر إلى المغرب، حيث يوجد أحمد أحمد، رئيس الكاف، وتم التعهد بحماية البعثة. أوجه الشكر إلى مسؤول الاتحاد الأفريقي. لقد وفروا الحماية المطلوبة لبعثة القلعة البيضاء“.